Home عظات البابا شنودة إنذارات الله † وعظه للبابا شنوده الثالث † 1986

إنذارات الله † وعظه للبابا شنوده الثالث † 1986

0
0

إن اللَّه الذي لا يشاء هلاك الخاطئ، بل بالحري أن يتوب ويرجع إليه ويخلص. لذلك فإنه يرسل إنذارات متنوِّعة إليه لعلَّه يستفيد منها من أجل خلاص نفسه. وإنذارات اللَّه هي أجراس تنذر بخطر مُعيَّن، لكي نصحو إلى أنفسنا، ونرجع إلى اللَّه. فهي إذن لفائدتنا. وقد تكون عبارة عن ضيقات مُعيَّنة تحل بنا أو مُجرَّد كلمات إنذار. هذه الإنذارات هي من صميم مراحم اللَّه، تعطي الإنسان فرصة لمراجعة نفسه.

ومن أمثلتها: بعض الزلازل الخطيرة التي هزت بلادًا. وخاف الناس واعتبروها علامة على بداية النهاية. وكان الخوف دافعًا لهم وقادهم إلى التوبة وإلى مزيد من الحرص. إن اللَّه لا يضرب الخطاة ضربة مفاجئة تهلكهم، بل بمراحمه ينذرهم. وهنا تعجبني صلاة كان يُصلِّيها أحد الرهبان قائلًا: “لا تأخذني يا رب في ساعة غفلة”.

† † †
Our Facebook page http://www.facebook.com/copticmix
Our Twitter page http://twitter.com/Coptic_Mix
Our Youtube Channel http://www.youtube.com/copticmix

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.