Home عظات البابا شنودة الخــــيــانة † وعظه للبابا شنوده الثالث † 2000

الخــــيــانة † وعظه للبابا شنوده الثالث † 2000

0
0

كان شيئًا قاسيًا جدًا على قلب المخلص السيد المسيح القلب الرقيق الممتلئ بالحب، والممتلئ بأسمى معاني النُبل والإخلاص والوفاء، أن يواجه الخيانة من قِبَل أحد تلاميذه الأخصاء المقربين.
ولكن السيد المسيح بالرغم من ذلك تعامل مع يهوذا بمنتهى الرفق، وبمنتهى الاتضاع , * “أنت إنسان عديلي إلفي وصديقي” (مز55: 13) , عاش يهوذا مع السيد المسيح أكثر من ثلاثة أعوام متصلة، بعد أن اختاره السيد المسيح ضمن الاثني عشر، ليكون معه، وليكون تلميذًا له، ولتصير له وظيفة رسولية. تلامس يهوذا مثل سائر التلاميذ مع السيد المسيح عن قرب، حسبما قال معلمنا يوحنا الإنجيلي؛ التلميذ الذي كان يسوع يحبه “الذي سمعناه. الذي رأيناه بعيوننا. الذي شاهدناه ولمسته أيدينا” (1يو1: 1).
استمع يهوذا إلى عظات السيد المسيح الممتلئة بالنعمة والحكمة والحياة، تلك التي شهدت لها الجموع، إذ كانوا يتعجبون من كلامه المؤثر العميق كقول المزمور عنه “انسكبت النعمة على شفتيك” (مز44: 2).
رأى يهوذا ما في السيد المسيح من صفات روحية جميلة، تلك التي عبّر عنها القديس يوحنا في إنجيله: “ورأينا مجده مجدًا كما لوحيد من الآب، مملوءًا نعمةً وحقًا” (يو1: 14).
رأى معجزاته الفائقة للطبيعة، واستجابة الآب السماوي التلقائية له في كل ما يطلبه، مثلما قال السيد المسيح مخاطبًا الآب: “وأنا علمت أنك في كل حين تسمع لي” (يو11: 42).
رأى التفاف الناس حوله، ومحبتهم الجارفة له، وتجاوبهم مع تعليمه.. خاصة الخطاة الذين تركوا حياة الخطية.. حينما سمعوا مناداته بالتوبة لاقتراب ملكوت الله.
اختبر يهوذا عن قرب محبة السيد المسيح الفياضة نحوه ونحو الآخرين، ولمس وداعته ولطفه وعطفه وترفقه بالضعفاء.
كانت هناك عشرة وصداقة عجيبة بين السيد المسيح وتلاميذه الاثني عشر. فكان يأكل معهم ويقيم معهم، ويأخذهم معه إلى الهيكل كما إلى الجبال والوديان، والحقول، وضفاف الأنهار والبحيرات، وفي السفن في المياه. اصطحبهم معه في خلوات روحية بعيدًا عن الجموع، يعلّمهم الصلاة، ويفسّر لهم الأمثال، ويقول لهم “قد أعطى لكم أن تعرفوا أسرار ملكوت السماوات” (مت13: 11) كما اصطحبهم في ترحاله؛ في جولاته مناديًا وكارزًا بملكوت الله.
بل أكثر من ذلك أعطاهم سلطانًا أن يصنعوا الأشفية والآيات والعجائب باسمه المبارك. وحتى الشياطين صارت تخضع لهم باسمه. وكان يقول لهم الأعمال التي أنا أعملها سوف تعملونها بل وأكثر منها.
الخيانة † عظه للبابا شنوده الثالث † 19/04/2000
#الخيانة
#البابا_شنوده_الثالث
#Coptic_Mix
† † †
Our Facebook page http://www.facebook.com/copticmix
Our Twitter page http://twitter.com/Coptic_Mix
Our Youtube Channel http://www.youtube.com/copticmix

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.